هندسة الاتصالات / أساسيات الاتصالات 1

الإتصالات الإلكترونية هي عبارة عن عملية معالجة، وإرسال، واستقبال للمعلومات Information بين محطتين أو أكثر باستخدام الدوائر الإلكترونية حيث يمكن لإشارة المعلومات أن تأخذ إحدى صيغتين: إما أن تكون إشارة تماثلية متصلة Analogue أو إشارة رقمية متقطعة Digital.

نبذة مختصرة عن تاريخ الاتصالات Historical Review

  • في عام 1131م اســـتطاع العـــالم مـــورس أن يطـــور أول نظـــام للإتصـــالات الإلكترونيـــة (التلغراف).
  • في عام  1116م تم ولأول مـرة في التـاريخ نقـل صـوت الإنسـان عـبر الأسـلاك الكهربائيـة من طرف العالمين جراهام بل وتوماس.
  • في عام 1191م بدأت الإتصالات باستخدام موجات الراديو بواسطة العالم ماركوني.
  • في عام 1922م بدأ البث الإذاعي باستخدام موجات AM من خلال أجهزة ماركوني.
  • في عام 1933م اكتشفت موجات FM بواسطةالعالم آرمسترونج.
  • في عام 1936م بدأ البث الإذاعي باستخدام موجات FM من خلال أجهزة آرمسترونج.

وأخذ التطور في عالم الإتصالات يتواصل منذ الحرب العالمية الثانية حتى تم اكتشاف أشباه الموصلات التي أحدثت تقدما هائلا في عالم الإتصالات وذلك بفضل صناعة الشرائح الإلكترونية الدقيقة والمتناهية في الصغر والتي سمحت لأنظمة الاتصالات الإلكترونية المتطورة والتي تشمل الأنظمة الرقمية، وأنظمة الميكروويف، والأقمار الصناعية، والاتصالات الضوئية بأن تحول العالم إلى قرية صغيرة، ويمكن تصنيف أنظمة الاتصالات الإلكترونية إلى نوعين رئيسين كما يلي:

أولا: أنظمة الاتصالات التماثلية Analogue Communications Systems: وهي عبارة عن أنظمة إلكترونية ترسل الطاقة وتستقبل على شكل تماثلي (إشارة ذات تغير متصل مثل الموجات الجيبية).
ثانيًا: أنظمة الاتصالات الرقمية Digital Communications Systems: وهي عبارة عن أنظمة إلكترونية حيث الطاقةترسل وتستقبل على شكل رقمي بمستويات متقطعة مثل 5V+ والأرضي.

مهما كان نوع نظام الإتصالات فإنه يتشكل من ثلاثة أقسام أساسية هي قسم الإرسال والوسط الناقل ثم قسم الاستقبال.

يتكون قسم الإرسال من مصدر لإشارة المعلومات المطلوب إرسالها “Information Source” مثل الصوت Voice أو الصورة Picture أو الفيديو Video، أو البيانات الرقمية Digital Data بالإضافة إلى المرسل “Transmitter” والذي يقوم بمعالجة هذه المعلومات لتصبح مناسبة للوسط الناقل.

أما قسم الاستقبال فيتكون من المستقبل “Receiver” الذي ينتقي الإشارات المطلوب استقبالها ويعالجها لاستعادة أصل المعلومات المرسلة لكي تصل إلى وجهتها المقصودة والتي يطلق عليها اسم “Information Destination”.

ويربط وسط الإرسال “Transmission Medium” بين كل من قسمي الإرسال والاستقبال والذي بدوره ينقسم إلى قسمين أساسيين سلكي أو لاسلكي كما يلي:

أوساط الإرسال السلكية Wire Transmission Media

  • الخطوط الثنائية: وهو الذي يوصل جهاز الهاتف الثابت بالمقسم داخل القرى والمدن.
  • الكيبل المحوري: يربط هوائي الطبق بجهاز التلفزيون في بيتك لنقل القنوات المختلفة.
  • كيبل الألياف البصرية: وهو أحدث التقنيات السلكية ذات النطاق الترددي الواسع القادرة على نقل كمًا هائلا من المعلومات.

أوساط الإرسال اللاسلكية Wireless Transmission Media

  • موجات الراديو: موجات سماوية تستخدم في البث الإذاعي عبر طبقات الغلاف الجوي.
  • موجات التلفزيون: موجات أرضية تستخدم للبث المرئي وتنتشر موازية لسطح الأرض.
  • الميكروويف: لنقل الإشارات بين أبراج الجوال للمحطات الرئيسة بالمدينة أو بين المدن.
  • الأقمار الصناعية: الاتصالات بين محطات أرضية عبر القمر الصناعي الثابت بالفضاء.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.